أخبار

وفاة “أقذر رجل في أوروبا” عن عمر يناهز 60 عامًا

كتب / حسان فوزي
 
 
توفي رجل متشرد معروف باسم “أقذر رجل في أوروبا” في مزرعة مهجورة يعيش بها ، بحسب موقع” ميرور” البريطاني ، وذكر الموقع أن “لودفيك دوليزال” البالغ من العمر 60 عامًا عانى من حالة نفسية جعلته يحرق كل ما يملك وكان ينام على الرماد في مزرعة مهجورة في قرية “سكيفاني” شمال جمهورية التشيك ، واعتاد لودفيك على حرق الإطارات والبلاستيك وكل ما يقابله ، بما في ذلك ممتلكاته ، وبدأ ينام على الرماد الذى غطى جسده بالكامل ، باستثناء بياض عينيه ، وجعله جديراً بلقب أقذر رجل في أوروبا ، وكثيرًا ما كان يتم استدعاء رجال الإطفاء لإخماد النيران والحرائق التي كان يشعلها ، والغريب أنه لم يصب أي شخص جراء هذه الحرائق.
وعاش “دوليزال” على فوائد يتقاضاها من الحكومة التشيكية ، لكنها لم تقدمها له بشكل مباشر خوفاً من إحراقها ، وبدلاً من ذلك كان يقدم له عمدة القرية الطعام يومياً ، شعر الناس بالقلق عندما لم يأت “دوليزال” للحصول على طعامه كالمعتاد ، واتصل عمدة القرية بموظفي الصحة المحليين للاطمئنان على صحته ، لكنهم وجدوا جثته في المزرعة ، وأوضح المتحدث باسم الشرطة إنه سيتم تشريح الجثة للتأكد من سبب الوفاة ، لكنها تعتقد أنه لا يوجد أي شبهة جنائية في وفاته .

اظهر المزيد
وظائف خالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock