الصحة والجمال

3 خطوات لحماية طفلك من مرض “الالتهاب السحائى” عقب ظهوره بمدرسة الشويفات

أعلن الدكتور “طارق شوقى” ، وزير التربية والتعليم ، منح طلاب مدرسة الشويفات إجازة  لنهاية الاسبوع الجارى وذلك عقب الاشتباه بظهور حالات مصابة بمرض الالتهاب السحائى بها .

ومن جانبه قال د. محمد شبيب، استشارى طب الأطفال وحديثى الولادة ،  إن الالتهاب السحائي يحدث نتيجة التهاب السحايا، وهى الأغشية الموجودة فى رأس الإنسان، مشيراً إلى أنه ينتج عنه إما عدوى بكتيرية أو فيروسية، وبالنسبة للعدوى البكتيرية، تكون ذات مضاعفات خطيرة تودى بحياة الطفل إذا لم يتم الإسراع فى علاجها، أما العدوى الفيروسية فتكون أقل حدة وأسهل فى علاجها.

طرق العدوى لمرض الالتهاب السحائى :

ويشير الدكتور محمد سبيب ، الى أن العدوى تنتقل من طفل لآخر من خلال عدوى فى الجهاز التنفسى، مضيفاً أن وجود حالات مصابة بهذا المرض لا يعنى أنه وباء منتشر، ولكن يجب اتخاذ الإجراءات الوقائية من التطعيمات وتناول مضادات حيوية يكتبها الطبيب.
تختلف أعراض الالتهاب السحائي حسب سن الطفل، كما يقول د.محمد شبيب، حيث إن الطفل الرضيع يظهر عليه بعض الأعراض مثل: العصبية الشديدة، البكاء الشديد، اضطرابات فى النوم سواء قلة نوم أو زيادة فى ساعات النوم، رفض الرضاعة.

ويتابع أنه بالنسبة للطفل الأكبر سناً تتمثل أعراض الالتهاب السحائي فى ارتفاع الحرارة، القىء، خوف من الضوء، حركات لا إرادية، تشنجات، وكذلك يتخذ الطفل وضعية معينة فى الجلوس بأن يقوس جسمه ويميل رأسه نحو الخلف.

ويضيف  ، أن أعراض التهاب السحايا للطفل أكبر من سنتين تتمثل فى الحرارة، الصداع الشديد، ظهور علامات إثارة الأغشية المخاطية المبطنة للمخ وهى: الخوف من الضوء، التصلب فى عضلات الرقبة، التشنجات.

كيفية الوقاية من الالتهاب السحائي:

1- التهوية الجيدة للمكان الذى يجلس فيه الطفل فى المنزل وأتوبيس المدرسة والفصل.

2- يجب تناول التطعيمات الوقائية وهى 3 أنواع: تطعيم الأنفلونزا البكتيرى للطفل أقل من سنتين، تطعيم المكورات الرئوية للوقاية من الالتهاب البكتيرى، تطعيم الالتهاب السحائي من سن سنتين ويكرر كل عامين للطفل.

3- اتباع العادات الصحية الجيدة ومراعاة النظافة الشخصية وتناول الأطعمة الصحية التى تقى من الأمراض، خاصة التى تصيب الجهاز التنفسى.

اظهر المزيد
وظائف خالية
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock