أخبار

التفاصيل الكاملة لواقعة “الدكتور المزيف”.. خريج تجارة يمارس الطب بإجرائه عملية جراحية

استمرارا لمسلسل الفساد ، مارس خريج كلية التجارة مهنة الطب لمدة 26 يوما بمستشفى دكرنس، قبل اكتشاف أنه ليس طبيبا .

وتعود تفاصيل الواقعة ، الى دخول شاب إلى قسم الطوارئ باستقبال المستشفى، معرفا نفسه للأطباء بأنه طالب بالصف السادس بكلية الطب، وسيعمل معهم تحت التدريب.

عمل الطالب فى المستشفى ولم يسأله أحد عن هويته، أو مستند يثب ما يقول، وعرف الشاب نفسه باسم الدكتور شمس، وتمكن من إنشاء علاقات وصداقات مع عدد من الأطباء وأفراد الأمن، وعمل داخل المستشفى لمدة 26 يوما كاملة، فضلا عن عمل بعض الخياطات بعد إعطائهم البنج، لعدد من الحالات دون أن يكتشفه أحد.

ولكن تم اكتشاف الواقعة ، عندما انتقلت مريضة إلى المستشفى تقرب لأحد أطباء قسم الجراحة ، وقام شمس “الطبيب المزيف” بإجراء عملية خياطة فى يدها، وشاهد أخصائى الجراحة الحالة بعد إجراء الخياطة لها وتعجب، وسأل من قام بذلك، واتجه أخصائى الجراحة إلى قسم الاستقبال وسأل عن الطبيب المزيف، وتحدث معه عن كيفية عمل تلك الخياطة، وبعد دقائق من الحديث طالبه الأخصائى بالإفصاح عن هويته والاطلاع على كارنيه كلية الطب .

هنا بدأ السيناريو ينكشف، عندما رفض الشاب الأمر بمطالبته لإظهار الكارنيه، ولكن أصر الأطباء على أن يعلموا من هو، وتبين أنه يدعى “محمود م م” يبلغ من العمر 26 سنة، خريج كلية تجارة، ويعمل فى إحدى صالات الأفراح، فقام الأطباء بتسليمه إلى نقطة الشرطة المتواجدة فى المستشفى.

وتم تحرير محضر بالواقعة رقم3403/ 2018  ، وجارى عرضه على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات .

اظهر المزيد
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock