أخبار

بالتفاصيل أبن يستدرج والدته ويقتلها ثم يحرق جستها

كتب: حسان فوزى
جريمة اليوم هي جريمة بشعة تقشعر لها الأبدان وتتساقط لها الدموع وتجعلنا نشعر أن الساعة قد اقتربت للنفخ في السور وقيام القيامة، فهي قضية رأي عام، ولم أبالغ في وصفي بل أنا عجزت عن وصف بشاعة هذه الجريمة التي جعلت ابن يقتل أمه التي هي سبب في قدومه إلي الدنيا.. يقتل أمه التي أمرنا الله بعد عبادته مباشرة أن نحسن إليها وأن لا نقل لها أوف.حيث أعترف عامل نظافة بأنه قام بقتل أمه متعمدا بعدما كثرت من معايرتي بأني عاجز في الإنفاق علي زوجتي، حتي جعلتني اترك البيت وأقيم بشقة بالإيجار الحديث بمدينة نصر بالقرب من منزل أهل زوجتي.ويروي تفاصيل جريمته قائلا: ذهبت إلي أمي واستدرجتها إلي مكان ما بداعي أني اجعلها تري بعض المشتريات التي قمت بشرائها، وفي مكان هادي بعيدا عن الناس قمت بضربها علي رأسها ففقدت الوعي، ثم قمت بربطها من قدمها برقبتها وتفريغ البنزين عليها ثم أشعلت النيران بها وهربت.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock