أخبار

بدون “سيوف حديدية وأسلحة نارية”… أبطال عزل إسنا ينتصروا على عدوهم

كتبت _آمنة عبد الباري

اتفقوا واتحدوا على الإستمرار فى الحرب التى خاضوها منذ 4 أشهر، مع فيروس شرس أصاب ألاف المواطنين وتسبب فى إنهاء حياتهم، ولكنهم تكاتفوا على إنقاذ حياة آخر مصاب بالعزل، وهم “أبطال الجيش الأبيض” بمستشفى اسنا التخصصي الذين يبهروا العالم بنجاحهم المتواصل يوما تلو الآخر.

وقال جميع الفريق الطبي بالعزل، وعلى رأسهم الدكتورة “إلهام محمود”مديرمستشفى إسنا التخصصي، واستشاري مكافحة العدوى بالأمانة العامة، أننا لا نقف عن العمل أبدا ، وسنظل نقاتل ونجاهد ونحارب عدونا بكل حماس ، وعزيمة، وأجهزتنا الطبية، وإن كانت حربنا ليست بالسيوف ولا الأسلحة النارية ،فإنها بمساعدة المولى لنا،وبأجهزتنا النفسية التى ننتصر بها على عدونا .

وأشارت الدكتورة “إلهام” إلى أنه تم اليوم خروج 18 حالة جديدة من العزل،من بينهم حالتيتن ولادة قيصرية وأطفالهم، اللاتان ولدتهما أثناء إصابتهما بفيروس كورونا المستجد” كوفيد 19″، لافتة إلى أن عدد المتعافين الذين تم خروجهم من العزل إلى اليوم 752حالة تعافى.

وأضافت أن علاج المتعافين تم تحت رعاية طبية متميزة، من أبطال الحجر الصحي، من أطباء وتمريض، وفنيين،
بالإضافة إلى الرعاية النفسية المتقدمة من ملائكة الرحمة، وذلك تحت إشراف”محمد حمزة كشك” مدير العزل الصحي.

وتوجهت بالشكر للفريق على هذا النجاح الباهر الذى يحققوه كل يوم،كما توجه المتعافين لجميع الأبطال بالعزل بالشكر والعرفان على مجهوداتهم الشاقة التى بذلونها فى إنقاذ حياتهم من “كوفيد 19” .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock