مقالات رأي

تعرف على الاستثمار في العملات المشفرة

هل الاستثمار في العملات المشفرة خيار جيد خلال عام 2020؟

بعد الطفرة التي أحدثتها عملة البيتكوين في عام 2017 لا تبدو فكرة الاستثمار في العملات المشفرة غريبة، فأعداد مستثمري التشفير في ازدياد حيث يروا أن مستقبله بديل محتمل للنظام النقدي الحالي، كما أن المؤسسات الكبرى والحكومات تتابع باهتمام بالغ تطورها، وبالرغم من ذلك لا يزال الكثيرين خائفين من شرائها حتى اليوم بسبب الارتفاعات والانخفاضات القوية.

خلال العامين الماضيين، شهد سوق التشفير نضجًا واسعًا وذلك مع زيادة الرقابة والضوابط التنظيمية في كل من المؤسسات والوكالات الحكومية، ويعتقد مؤيدي البيتكوين أنها ستغير الاقتصاد العالمي وستجعل المال أكثر خصوصية وعدالة، ونتيجة لذلك يبحث الكثيرين عن طرق لتقليص مخاطر الاستثمار في العملات المشفرة.

ما هي العملات المشفرة؟

العملات المشفرة هي أحد الأصول التي تعمل كوسيلة للتبادل، ويتم تداولها في بورصات التشفير ويعد الاستثمار في العملات المشفرة أحد الخيارات العديدة لاستثمار أموالك، وهذا لا يعني أنها الطريقة الأكثر أمانًا لاستثمار أموالك.

تعتمد العملات المشفرة على تقنية البلوكشين وهي طريقة لإرسال البيانات في الفضاء الإلكتروني، وبالتالي فهي عملات لامركزية مما يعني أنها لا تخضع لرقابة سلطة مركزية مثل حكومة أو مؤسسة مالية، يعتبر البعض ذلك ميزة لأنها تجعلها أسهل بكثير في التحويل من شخص لآخر، لكن العيب الكبير للعملات الرقمية هي التقلب العالي المثير للصدمة.

هناك الآلاف من العملات المشفرة المختلفة والمتاحة حاليًا، وقد يكون من الصعب تحديدها جميعًا، لكن تعتبر عملة البيتكوين هي أكثر العملات المشفرة شيوعًا وتميزًا حتى الآن، والتي أدت إلى انشاء الآلاف من البدائل أو altcoins.

تنوع الاستثمار في العملات المشفرة

أغلب المستثمرين يميلون إلى امتلاك عملة البيتكوين أو العملات الرقمية الرئيسية خاصة عند حدوث بعض الأزمات مثل أزمة فيرس Covid-19 التى اجتاحت العالم، ويحاولون الشراء بسعر منخفض والبيع بسعر مرتفع أملًا من تحقيق ربح سريع وكبير.

وبغض النظر عن العملة المشفرة التي ترغب في الاستثمار فيها، إلا أن القاعدة الأساسية للاستثمار بشكل عام هو التقلب واقتناص الفرص، في حين أن تلك القاعدة تنطبق على أي عملة إلا أن الاستثمار في العملات المشفرة أكثر خطورة لأنها غير مدعومة من قبل حكومة أو معادن ثمينة.

سواء كنت مستثمر محترف أو مبتدئ فإن أول شيء عليك القيام به عند الاستثمار في العملات الرقمية هو اختيار المكان المناسب لشراء وتخرين العملات، يوجد مجموعة واسعة من منصات التشفير الموثوق فيها أكثرها شيوعًا هي بورصة كوينبيز وبورصة بيتفينكس التي تسمح لك بشراء عملات مثل البيتكوين أو كسور من العملة.

ينصح خبراء التشفير بالتنويع عند الاستثمار في العملات المشفرة، مما يعني أنك ستستثمر في العديد من العملات لتحسين فرص الاستفادة الخاصة بك، فالاستثمار في عملة مشفرة واحدة لن يمهد الطريق لك لجني المليارات.

ونظرًا لأن أسواق التشفير تتميز بتقلباتها العالية والملحوظة، لذلك يجب أن تجعل أكبر حصة للاستثمار في عملة البيتكوين فهي المعيار الأساسي لأداء أسواق التشفير، ففي عام 2019 تضاعف سعر البيتكوين ثلاث مرات إلى ما يقرب من 13000 دولار ثم انخفض إلى حوالي 7000 دولار، وعاد للارتفاع بقوة مع بداية عام 2020 حتى وصل إلى 10000 دولار خلال أربعة أسابيع فقط، ثم انهار بقوة إلى أدنى مستوى عند 3800 دولار واستطاع التعافي ليرتفع مرة أخرى إلى مستوى 7000 دولار في غضون خمسة أسابيع فقط.

إذا نظرنا إلىالفترات الزمنية لتحقيق المكاسب والخسائر التي لحقت بعملة البيتكوين فنجدها صغيرة، لذلك فإن امكانية تحقيق مكاسب هائلة في العملات المشفرة متاحة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock