سلايدرمنوعات

شرطي أميركي أراد قتل كلب فأردى صاحبته

ارتكب رجل شرطة أميركي، خطأ فادحا، خلال الآونة الأخيرة، بقتل امراه بريئة فيما كان ينوي تصويب الرصاص إلى كلب يتقدم نحوه.

وأظهر مقطع فيديو، رجل الشرطة الذي يبلغ 25 عاما، وهو يسأل المرأة الضحية “هل هذا كلبك؟ ثم قام بإطلاق النار عليه، عدة مرات.

لكن الرصاصات اخترقت صدر المرأة التي تملك الكلب، فيما أصابت الحيوان بجروح، وفق ما نقلت صحيفة “صن” البريطانية.

وعقب إطلاق الرصاص “الغادر”، بدا صوت الضحية، مارغريتا بروكس، مسموعا في مقطع الفيديو وهي تصيح بألم “يا إلهي”.

وأوضحت الشرطة في مدينة أرلنغتون التابعة لولاية تكساس، أن الشرطي الذي لم يجر ذكر اسمه، انتقل إلى المكان حتى يقوم بتفقده بعدما جرى الإبلاغ عن سيدة بدون مأوى وهي فاقدة للوعي.

وأضافت أن الشرطي الذي تخرج قبل فترة قصيرة فقط من أكاديمية الشرطة، أحيل إلى “إجازة إدارية” وأوردت “ما حصل لم يكن أمرا مقصودا من جانب الضابط، ولا من قبل جهاز الشرطة”.

وأشارت إلى أن الضابط الشاب لم يسبق له أن أطلق النار، خلال أدائه الواجب المهني، فيما قال أصدقاء للضحية إنها كانت إنسانة طيبة وتعتني جيدا بكلبها الذي يخفف عنها مشقة العيش في تشرد.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock