منوعات

عم إدريس الأقصرى الخادم الذى طبعت صورته على الجنيه المصرى ..تعرف على قصته

كان عم إدريس فلاحا يعمل جناينى فى قصر الملك فؤاد قبل أن يصبح ملكا ،وفى أحد الأيام قام عم إدريس من نومه على حلم فأسرع الى الأمير فؤاد ليقصه عليه وقال له:«يا سمو الأمير لقد حلمت أنك أصبحت ملك مصر »فابتسم وقال له أنا بعيد كل البعد عن ذلك لأن أخى السلطان حسين ولى عهده هو إبنه الامير كمال الدين حسين وأنا لا علاقة لى بحكم مصر ».

ولكن إدريس استمر فى قص حلمه على الأمير مؤكدا له أنه رآه يجلس على عرش مصر فى قصر عابدين فأخبره الأمير ضاحكا بأنه إذا حكم مصر أول ما سيفعله سيضع صورته «عم إدريس» على الجنيه.

توالت الأحداث وتوفى السلطان وتنازل الأمير كمال الدين حسين عن العرش وفجأة وجد الامير فؤاد نفسه يجلس على عرش مصر كما حلم عم إدريس .

ذهب الملك فؤاد الى قصر الزعفران باحثا عن إدريس فوجده يصلى جلس بجانبه حتى أنهى صلاته ثم قال له :«إنهض يا إدريس بيك» فاستغرب إدريس فأعاد على مسامعة كلمة إدريس بيك حيث ان الرتب والألقاب لم يكن يعطيها غير عظمة السلطان فقال له الملك فؤاد:«لقد تحقق حلمك وأصبحت سلطان مصر وستكون صورتك على أول جنيه تصدره حكومتى» ونفذ الملك فؤاد وعده وصدر جنيه إدريس الفلاح فى 8يوليو 1928 ويطلق عليه جنيه عم إدريس صاحب الحلم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock