أخبارسلايدر

كورونا خيرا وليست شرا …خبراء بيئة يكتشفوا أنا كورنا تمد الدول المصابة بفوائد

اكتشف خبراء بيئة دوليون ومسئولين بوكالة ناسا، أن فيروس كورونا المستجد،ليس شرا أبدا كما يعتقده كافة المواطنين، بل يمثل العديد من الفوائد التى لم تخطر فى بال إنسان للدول المصابة تجعل من كوكب الأرض المستفيد الأول.

وقال الخبراء إن انتشار كورونا في كافة أنحاء العالم حقق فوائد غير متوقعة، ظهرت فى الصين،منذ أن أغلقت المصانع وأخليت الشوارع فى مقاطعة هوبى الصينية التى بدأ منها انتشار الفيروس، وأمرت السلطات السكان بالبقاء فى منازلهم لوقف انتشار كوفيد 19.

وظهرت الفوائد الغير مقصودة عقب الإغلاق مباشرة فى السماوات الزرقاء، فوفقا لوزارة النظام البيئى الصينية، فإن معدل أيام الهواء عالى الجودة قد زاد 21.5% فى فبراير مقارنة بنفس الفترة العام الماضى.

وأبانت صور الأقمار الصناعية التى أصدرتها ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية،إنخفاضا حادا فى إنبعاثات ثانى أكسيد النيتروجين الذى تطلقه الحافلات ومفاعلات الطاقة والمنشآت الصناعية فى مدن صينية كبرى بين يناير وفبراير،ثم اختفت بحسب صور الأقمار الصناعية تقريبا السحابة المرئية من الغازات السامة التى كانت تحلق فوق المناطق الصناعية.

وعلق “في ليو”، الباحث فى جودة الهواء بمركز رحلات الفضاء بناسا، قائلا إن هذه هى المرة الأولى التى يشهد فيها هذا التراجع الكبير على منطقة واسعة لحدث معين، مضيفا أنه لا يشعر بالدهشة لأن الكثير من المدن فى الصين قامت بإجراءات للحد من انتشار الفيروس.

وأضاف الخبراء، أن نمطا مماثلا ظهر مع ثانى أكسيد الكربون، المنبعث من حرق الوقود الأحفورى مثل الفحم، ففى الفترة من الثالث من فبراير حتى الأول من مارس، انخفضت انبعاثات ثانى أكسيد الكربون بنسبة 25% على الأقل بسبب إجراءات احتواء كورونا، وفقا لمركز أبحاث الطاقة والهواء النظيف، وهو منظمة أبحاث تلوث الهواء.

وأشارت الشبكة الأمريكية، إلى أن الصين بصفتها أكبر ملوث فى العالم، تساهم بنسبة 30% من انبعاثات ثانى أكسيد الكربون فى العالم سنويا، لذلك فإن تأثير هذا النوع من الانخفاض هائل حتى لو كان لفترة قصيرة،كما وضح مركز أبحاث تلوث الهواء أن هذا يعادل 200 مليون طن من ثانى أكسيد الكربون، أى أكثر من نصف معدل الانبعاث السنوى لبريطانيا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock