سياحة وآثار

“مصر” تستعيد الجزء الرابع والأخير من لوحة “سشن نفرتوم” الآثرية

استعادت مصر الجزء الرابع والأخير من اللوحة الحجرية “سشن نفرتوم”، عبر سفارتها في كانبيرا بأستراليا، وذلك بعد سرقتها منذ أكثر من احدى عشر عاما.

أوضح المشرف العام على الإدارة العامة للآثار المستردة، شعبان عبد الجواد أن هذا الجزء من اللوحة هو الرابع والأخير من اللوحة، بعد أن استطاعت مصر استرداد ثلاثة منها من سويسرا عام 2017.

وأشار إلى أن الجزء الرابع كان يعرض في متحف ماكويري الذي اشتراه عام 1995، وأن مدير المتحف مارتين بومز، أبدى استعداده لإعادته إلى مصر فور علمه بأن القطعة مسروقة ومهربة بطريقة غير قانونية.

وقام “مارتن بومس “مدير المتحف بتسليم القطعة الأثرية الى السفارة المصرية بكانبيرا فى استراليا وذلك بعد نجاح وزارتى الآثار والخارجية المصرية فى اثبات حق مصر فى استردادها.

ويذكر أن مصر استطاعت استرداد الثلاث القطع الأخرى من اللوحة من سويسرا عام 2017 وبعد استرداد الجزء الآخير منها سيتم خضوع اللوحة بأجزائها للترميم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock